قصة نجاح مادلين ستيوارت



قصة نجاح  مادلين ستيوارت



من قلب المعاناة يُولد الأمل

 لم تيأس مادلين ستيوارت، من مصابي متلازمة داون، حينما أطلقت  مادلين ستيوارت خط أزياء خاصا بها
بل استمرت  مادلين ستيوارت كعارضة أزياء ونجحت فى أن تقدم الكثير من عروض الأزياء حول العالم، ونستعرض فى السطور التالية قصة  مادلين ستيوارت حتى أصبحت نجمة أزياء عالمية

قصة  مادلين ستيوارت


بدأت  مادلين ستيوارت عملها فى عالم الموضة، عندما أطلت  مادلين ستيوارت لأول مرة على ديفيليه للأزياء في عام 2015، في خمسة عروض، خلال أسبوع الموضة في نيويورك NYFW، وكانت  مادلين ستيوارت أيضًا عارضة الأزياء الأولى بمتلازمة داون للمشاركة في أسبوع الموضة في نيويورك، ومنها عملت  مادلين ستيوارت كعارضة أزياء فى عدة بلاد حول العالم.

ومادلين ستيوارت، هى فتاة أسترالية تبلغ من العمر 22 عامًا ولديها متلازمة داون، ونجحت  مادلين ستيوارت فى أن تحصل على وظائف للعمل في جميع أنحاء العالم، منها بلاد الصين وروسيا وباريس ولندن ودبي، وتشير والدتها إلى أن سر تفوق مادلين هو أنها تستطيع تفسير ما يريده المصممون، للظهور كعارضة أزياء متألقة.

وخلال سنوات قليلة، استطاعت  مادلين ستيوارت أن تتصدر عناوين الصحف العالمية، لما حققته من ظهور واضح فى عالم الأزياء وهى من متلازمة داون، على الرغم من أن مادلين ستيوارت تعيش حلمها كعارضة أزياء، وتؤكد والدتها أن ما حققته مادلين يعد مثالًا، فهى مثل أى عارضة أزياء أخرى بما في ذلك أن يُدفع لها كأي عارضة

تعليقات