كورونا ولد في الصين وقرر الاستقرار والانجاب في ايران



كورونا ولد في الصين وقرر الاستقرار والانجاب في ايران 


من يصنع حتى في الازمة يربح ويقود والخاسر هو دوما المستهلك 

تشكل الصين الاقتصاد الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة الامريكية حيث تشكل 20 % من اقتصاد العالم وايضا 20 % من اجمالي سكان العالم.

فالصين طاقة بشرية صناعية هائلة في ظل ازمة كورونا حاليا امتلأت مخازن الصين ولكن فرغت مخازن العالم فانت محاصر من حوالك بالمنتجات الصينية 

فالمنتج حاليا ينتظر تصريف منتجاته المتكدسة في المخازن والمتستهلك ينتظر فرج الله لكي يستهلك من جديدة بشراهة اكبر 

اصنع تقود استهلك تطيع 

تعليقات