التجارة الالكترونية وأثرها على الاقتصاد السعودي..



التجارة الالكترونية وأثرها على الاقتصاد السعودي..


حققت أسواق التجارة الالكترونية بالمملكة نموا سريعا مدعوما بالتحول المتزايد من التسوق التقليدي إلى التسوق عبر الانترنت والأجهزة المتنقلة، ويرجع هذا النمو إلى زيادة معدل انتشار الانترنت.

الاستخدام المتزايد للهواتف الذكية، والدعم المتنامي من قبل المملكة ، وهناك تطور من خلال نظم الدفع الالكتروني وخدمات الشحن والتوصيل، مما أدى إلى التحول المتسارع إلى نمو ملحوظ للإنفاق عبر الانترنت، فقد تجاوزت قيمة معاملات التجارة الالكترونية بين المستهلكين والشركات 3.8 تريليونات دولار في عام 2016.

 والتي تمثل نحو 2.5% من إنفاق التجارة الالكترونية العالمية، والتجارة الالكترونية مرشحة لتحقيق قفزات كبيرة، خصوصا أن حصتها في المنطقة تتراوح بين 2 و2.5% من إجمالي تجارة التجزئة.


وتعد التجارة الالكترونية صناعة ناشئة بالمملكة، وتأتي بالتوافق مع الرؤية المستقبلية 2030، حيث حققت العام الماضي نموا جيدا، وذلك عائد لارتفاع عدد مستخدمي الانترنت في المملكة من 19.6 مليونا إلى 24 مليونا ما بين عامي 2014 و2016.

 وفقا لتقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن الربع الثالث لعام 2016، وقد أوضحت بيانات الشبكة السعودية للمدفوعات «مدى» أن عام 2015 شهد تسجيل أكثر من 1.1 مليار عملية مالية بقيمة إجمالية فاقت 626.3 مليار ريال، بمتوسط عمليات شهري يفوق 52 مليار ريال، من خلال أكثر من 17 ألف صراف آلي وما يزيد على 225 ألف جهاز نقاط بيع تنتشر في مختلف أنحاء المملكة.

وقد سجل العام الماضي نموا مطردا في عدد أجهزة نقاط البيع لدى منافذ الدفع بنسبة 62% مقارنة بالعام الذي قبله.


تعليقات